اليوم.. السعودية تشهد انطلاق أول مؤتمر دولي للتعدين بالشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا

مباشر (اقتصاد) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الرياض ـ مباشر: تشهد المملكة العربية السعودية، اليوم الثلاثاء، 11 يناير / كانون الثاني 2022، انطلاق مؤتمر التعدين الدولي، الذي يعد أول مؤتمر دولي للتعدين بالشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا، والذي يستمر على مدار 3 أيام.

وتشارك في المؤتمر 12 جهة حكومية سعودية؛ لعرض الفرص الاستثمارية، عبر منصة متكاملة تشمل كافة جوانب رحلة المستثمر في قطاع التعدين السعودي.

ويعرض مؤتمر التعدين الدولي، من خلال عدد من الجلسات وورش العمل، المشاريع والفرص في الأسواق الناشئة من العالم، كما يركز المعرض المصاحب للمؤتمر على تقديم التقنيات التي ستُسهم في تأسيس قطاع التعدين المُستقبلي الذي ستلعب فيه السعودية دوراً جوهرياً خلال السنوات المقبلة.

وتسعى وزارة الصناعة والثروة المعدنية من خلال تنظيمها للمؤتمر إلى تسليط الضوء على قطاع التعدين في المملكة وما يحمله من فرص للمستثمرين فيه؛ حيث تتيح فعاليات المؤتمر الفرصة لمناقشة تمويل مشاريع القطاع.

وتشمل قائمة الجهات المشاركة؛ وفقاً لبيان اطلع عليه "مباشر"، وزارة الاستثمار التي تعتبر مؤتمر التعدين الدولي مرتكزاً وطنياً جديداً؛ لاستعراض فرص الاستثمار وتنمية الاقتصاد وتنويعه ضمن مستهدفات رؤية السعودية 2030.

وتستعرض هيئة تنمية الصادرات السعودية فرص زيادة صادرات المملكة في الأسواق العالمية التي يعززها الحضور النوعي من خلال مؤتمر التعدين الدولي. كذلك تشارك الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية في مرحلة متجددة تؤكد أهمية قطاع التعدين في الاقتصاد الوطني.

وتشارك هيئة المحتوى المحلي والمشتريات الحكومية في المؤتمر للتعريف بدورها في بناء اقتصاد قوي ومستدام من خلال توطين المعرفة وفتح آفاق اقتصادية جديدة، فيما تشارك هيئة المساحة الجيولوجية لتسليط الضوء على دورها في توفير بيانات جيولوجية، تُمكِّن المستثمرين من معرفة البيانات التفصيلية عن مواقع الثروات المعدنية في المملكة.

كما يستعرض المركز الوطني للتنمية الصناعية الرؤية الطموحة للمملكة التي سيعززها مؤتمر التعدين الدولي، ويسلط الضوء على الفرص النوعية والمزايا التنافسية للاستثمار في قطاع التعدين وفرصه الاستثمارية المستدامة.

يشارك برنامج "ندلب" في المؤتمر والمعرض المصاحب له لإبراز الدور الكبير للبرنامج في سبيل الاستغلال الأمثل للموارد، وتحقيق جاذبية الاستثمار المحلي والدولي، ويستعرض البرنامج خلال المؤتمر منصة "دليل"، والتي تعتبر واحدة من أهم مبادرته.

وتجدد وزارة البيئة والمياه والزراعة التزامها بالاستدامة البيئية، وتحقيق ازدهار القطاعات التنموية؛ التي هي ركائز عملها التي تسعى لتحقيقها مع شركائها، وتتطلع الهيئة الملكية للجبيل وينبع إلى تعزيز إمكانات القطاع وتشجيع الاستثمار فيه، وتركيز الضوء على أبرز مكامن الفرص في المملكة.

ويرى صندوق التنمية الصناعية أن المؤتمر يعزز دعم قطاع الصناعة الذي سيكون منصة عالمية يسلط الضوء من خلالها على المزايا الجوهرية في القطاع. أما بنك التصدير والاستيراد السعودي فيشارك في مؤتمر التعدين الدولي لتسليط الضوء على جاذبية الاستثمار في المملكة، بتكامل وتنسيق بين القطاعات.

ترشيحات:

السعودية تعلن أهداف أول مؤتمر دولي للتعدين بالشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا

الرقم القياسي للإنتاج الصناعي بالسعودية يرتفع إلى 10.3% في نوفمبر

"هيئة الاتصالات" تطلق المرحلة الثانية من اعتماد وكلاء أسماء النطاقات السعودية

السعودية والصين تناقشان فتح آفاق جديدة للتعاون وبرنامج إيران النووي

أخبار ذات صلة

0 تعليق