باي هاوك تجمع 112 مليون دولار أمريكي في إطار ثاني أكبر جولة تمويل من...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لندن-الثلاثاء 23 نوفمبر 2021 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): أعلنت شركة "باي هاوك"، التي تقدّم حلولاً لعمليات الدفع والمصاريف وتمتلك مكاتب في لندن وصوفيا وبرلين وبرشلونة، أنّها أغلقت سلسلة التمويل وجمعت 112 مليون دولار أمريكي بعد ثلاث سنوات فقط منذ إنشائها، الأمر الذي حدّد قيمة الشركة بـ 570 مليون دولار أمريكي. هذا وتمت قيادة جولة التمويل من السلسلة "بي" من قبل شركة الاستثمار "غرين أوكس" التي تتخذ من سان فرانسيسكو مقرّاً رئيسياً لها والتي تتميّز بسجلّها الحافل بالاستثمارات في شركات تقنيّة عالية النمو على غرار "غوريلاز" و"روبين هود" و"سترايب" و"بريكس". كما ستُشارك في هذه الجولة جميع الشركات المُستثمرة الحالية، ومن ضمنها "كيو إي دي إنفسترز" و"إيرلي بيرد ديجيتال إيست" و"إلافن فنتشرز".

حالياً، لا تزال الفرق المالية ملزمةً بإنجاز جزء كبير من عملها يدوياً، إذ تستخدم أدوات متعددة غير متصلة للبطاقات والمدفوعات والفواتير وإدارة النفقات. لذلك، ستخفّف شركة "باي هاوك" من العمل اليدوي من خلال الجمع بين هذه العناصر الرئيسية في منصة واحدة ستعمل كمتجر شامل للفرق المالية.

وفي الوقت الذي تسعى فيه الشركات عالية النموّ بالتحديد إلى رقمنة عملياتها المالية، تبرز "باي هاوك" بصفتها المنصة الرائدة للعملاء من المؤسسات والشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم، وبالأخص الشركات متعدّدة الجنسيات التي تمتلك مكاتب عدة في أنحاء العالم.

وفي عام 2021، قدّمت "باي هاوك" استرداداً نقدياً بنسبة 3 في المائة على عمليات الدفع كافة، وقدّمت ميّزات جديدة للمؤسسات، وتسديداً مجانياً للفواتير، ودعماً لخدمتي "آبل باي" و"غوغل باي" في 30 بلداً. ومنذ إغلاق جولة التمويل للشركة من السلسلة "إيه"، ازداد حجم المعاملات عبر المنصّة بنسبة 663 في المائة وهو يستمر حالياً في النمو في أكتوبر بنسبة تفوق 45 في المائة على أساس شهري. كما تتكوّن قاعدة عملاء المنصة من مزيج من الشركات متصاعدة الأعمال والمؤسسات في 27 دولة في جميع أنحاء أوروبا، من ضمنها شركات "إيه.تي.يو" و"لوكسار" و"فلينك" و"فايكنغ لايف" و"وايج ستريم".

هذا وستستمرّ شركة "باي هاوك" في عام 2022 في توسيع نطاق أعمالها وتهدف إلى افتتاح مكاتب لها في الولايات المتحدة الأمريكية وهولندا وأستراليا وسنغافورة، ما يمكّن الشركة من توسيع نطاق منتجاتها من خلال تقديم بطاقات الائتمان والسماح بإنجاز معاملات عابرة للحدود أكثر ذكاءً وأقلّ تكلفةً، بالإضافة إلى نظام إدارة الفواتير الخاص بها.

وستجري خطط التوسيع وبناء المنتجات على قدمٍ وساق مع تنمية فرق التسويق والمبيعات في أسواق "باي هاوك" الرئيسية في المملكة المتحدة وألمانيا وإسبانيا ودول البنلوكس. وفي إطار سعيها لتعزيز تركيز المؤسسة بشكل أكبر، عيّنت الشركة بول ألبرت بمنصب نائب الرئيس الأول لشؤون المبيعات العالمية، الذي سيقود المبيعات المباشرة والشراكات ونجاح العملاء.

وقال باتريك باكهاوس، شريك في "غرين أوكس"، في معرض تعليقه على الأمر: "إن قمتم بسؤال أيّ صاحب عمل، سيخبركم أن إدارة نفقات الشركة هي من بين أكثر الأمورصعوبة في إدارة الشركة. إذ تتطلّب عملاً يدوياً كبيراً يستهلك وقت الموظف وتترك مجالاً كبيراً لاقتراف الأخطاء. تقوم ’باي هاوك‘ بتحويل عمليّة مجزّأة إلى عملية سلسة، وذلك عبر توفيرها مكاناً واحداً يُمكن من خلاله إدارة دورة حياة النفقات بأكملها، ابتداءً من بطاقات الشركة والنفقات وصولاً إلى سداد الفواتير والإيصالات. أسعدنا أن نرى مدى سرعة نموّ المنصة، إذ بدأت بالفعل بتقديم خدماتها لقاعدة عملاء عالمية حقًا تجذبهم البرمجيّات القوية والممتعة. نحن نعتقد أن تقارير النفقات الضخمة وعمليات سداد الفواتير يجب أن تكون شيئاً من الماضي. كما نُعرب عن حماسنا لعقد اتفاقية شراكة مع ’باي هاوك‘ لتحقيق ما نطمح إليه".

من جانبه، قال خريستو بوريسوف، الرئيس التنفيذي والمؤسس لشركة "باي هاوك": "تُعدّ إدارة بطاقات الشركة، بالأخص التقارير وعمليات سداد الفواتير والإيصالات، حالياً تجربة غير متّصلة تم ربطها بواسطة الفرق المالية من خلال الكثير من العمل اليدوي. نحن نبني برمجيّات مؤسّسية تستند على بنية تحتية عالمية للمدفوعات لأتمتة جميع عمليات الإنفاق. تسمح لنا خلفية منتجاتنا القوية وفريقنا الهندسي بالتحرك بسرعة فائقة، الأمر الذي سيمكّن المؤسسات العالمية وشركات التقنيات سريعة النمو من تغيير طريقة إدارتها لنفقات شركاتها، وتحسين الكفاءات مع إتاحة وقت يُمكن للموظّفين أن يستثمروه في أماكن أفضل".

 

لمحة عن "باي هاوك"

تُعدّ "باي هاوك" منصّة مالية تجمع بين إدارة الإنفاق وعمليات الدفع وإدارة الفواتير في حلّ واحد يُمكنّها بالتالي من العمل كمركز شامل للفرق المالية. وتتألف قاعدة عملاء المنصة من مزيج من الشركات متعدّدة الجنسيات ذات النمو السريع على غرار "لوكس إير" و"لوتو 24" و"فايكنغ لايف" و"جي تي إم هاب" و"فلينك" و"ماك باو" و"باي مايلز". هذا وتقوم "باي هاوك" أيضاً بقيادة أجندة التحول الرقمي للشركات مثل "إيه.تي.يو" في ألمانيا، حيث حلّ المنتج مكان المدفوعات النقدية في بطاقات الشركة في أكثر من 550 فرعٍ. تتخذ هذه الشركة التي تقوم على التقنيات المالية من لندن مقراً رئيسياً لها وتجدر الإشارة إلى أنّها تأسّست في عام 2018 من قبل خريستو بوريسوف وبويكو كاراشوف وقسطنطين شينغوزوف وهي مدعومة من قبل شركات مستثمرة مرموقة على غرار "غرين أوكس" و"كيو إي دي إنفسترز" و"إيرلي بيرد ديجيتال إيست" و"إلافن فنتشرز".

لمحة عن "غرين أوكس"

تُعدّ "غرين أوكس"، التي تأسّست في عام 2012، شركةً استثماريةً عالمية تقوم باستثمارات مركّزة وطويلة الأمد في الأعمال التجارية القائمة على التقنيّات في جميع أنحاء العالم. نؤمن في "غرين أوكس" أنّ حفنة صغيرة من الشركات تحدد كل جيل. وتتمثل مهمّتنا الوحيدة في تحديد هذه الشركات في وقت مبكر من دورات حياتها والشراكة مع مؤسسيها طوال عقود من الزمن. كما قدنا عمليات استثمار في شركات مثل "ديسكور" و"بريكس" و"ريبلينج" في الولايات المتحدة الأمريكية؛ و"ديليفرو" و"تشيك أوت" في أوروبا؛ و"كوبانغ" في كوريا الجنوبية؛ و"كافاك" في أمريكا اللاتينية.

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع "بزنيس واير" (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي: /https://www.businesswire.com/news/home/20211122006123/en

إنّ نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق