الحكاية / صواريخ الحوثيين دمرت زيارة الرئيس الايراني للامارات

الحكاية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كشفت صحيفة "فايننشال تايمز" نقلا عن مصدر مطلع، عن الموقف الإماراتي من طهران، بعد هجوم الحوثيين الأخير "في العمق الإماراتي".

وأوضحت "فايننشال تايمز" في تقرير تحت عنوان "هجوم الحوثيين يختبر جهود الإمارات لتخفيف التوترات مع إيران"، أنه "مع تصاعد أعمدة الدخان في منطقة صناعية في أبو ظبي بعد انفجار أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص، وحريق في موقع بناء في المطار الدولي في عاصمة الإمارات العربية المتحدة، وجد قادة الإمارات أن أسوأ مخاوفهم قد تحققت".

وبحسب الصحيفة: "كشف الهجوم ضعف الأمة (الإمارات)، التي تدافع عن نفسها على أنها واحة للاستقرار في منطقة مضطربة، أمام هجوم الحوثيين، بالرغم من أنظمتها الدفاعية الحديثة التي تقدر قيمتها بمليارات الدولارات".

ونقلت "فايننشال تايمز" عن مصدر مطلع على الموقف الإماراتي، قوله إن "الإماراتيين يعتقدون أن مظهر الإيرانيين يبدو سيئا بدعوتهم أبو ظبي نحو المزيد من الحوار، في الوقت الذي شن الحوثيون هجوم على مطار العاصمة الإماراتية..سيكون من المثير للاهتمام رؤية إشارة الإيرانيين، علنا ومن خلال القنوات الدبلوماسية..إنه بالتأكيد ليس جيدا للتواصل..كل الإشارات التي كان الإماراتيون يحصلون عليها من الإيرانيين كانت..نريد أن نرى المزيد من المشاركة".

وقال المصدر للصحيفة: "كان هناك حديث عن نقل العلاقات الإيرانية الإماراتية إلى المستوى التالي بزيارة مرتقبة للرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي لأبو ظبي، لكن بعد هجوم الحوثيين على الإمارات..أصبحت الكرة في ملعب الإيرانيين".

أخبار ذات صلة

0 تعليق