الدورة السادسة والعشرون لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نيويورك -الأربعاء 13 أكتوبر 2021 [ ايتوس واير ]

  • مع تزايد الانبعاثات الكربونية المباشرة، يكشف متتبع حيادية انبعاثات الكربون" الفصلي لشركة "إم إس سي آي" أن الشركات المدرجة في البورصات العالمية ستستنفد ميزانية انبعاثاتها البالغة 1.5 درجة مئوية خلال خمسة أعوام من تاريخ انعقاد الدورة السادسة والعشرون لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغيّر المناخ (سي أو بيه 26)
  • تعلن شركة "إم إس سي آي" عن أكبر عشر شركات مدرجة في البورصات من حيث بصمة للانبعاثات الكربونية وفق النطاقات 1 و2 و3

 

(بزنيس واير): يغدو تحقيق أهداف اتفاقية باريس المناخية أصعب يوماً بعد يوم، إذ إنّ الشركات المدرجة في البورصة العالمية ستتسبب في ارتفاع درجات الحرارة بمقدار 3 درجات مئوية، وفقاً لأحدث تقارير "متتبع حيادية انبعاثات الكربون" لشركة "إم إس سي آي".

 

وبالنظر إلى التزام أقل من 10 في المائة من الشركات العامة بحدود ارتفاع درجة الحرارة بمقدار 1.5 درجة مئوية، ستستنفد ميزانية الكربون العالمية للحد من الاحترار العالمي إلى 1.5 درجة مئوية بحلول نوفمبر 2026. وقُرِّب هذا الإطار الزمني بمقدار خمسة أشهر خلال 90 يوم فقط منذ إطلاق "متتبع حيادية انبعاثات الكربون" في يوليو.

 

وفي معرض تعليقه، قال هنري فرنانديز، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة "إم إس سي آي": "يجب أن تُسهم النتائج التي توصل إليها ’متتبع حيادية انبعاثات الكربون‘ لشركة ’إم إس سي آي‘ في تعزيز الشعور العالمي بالحاجة الملحة إلى خفض انبعاثات غازات الدفيئة. إنّ الأحداث المناخية القاسية التي شهدناها خلال عام 2021 تُعدّ تذكيراً واضحاً على أنّ التغيّر المناخي ليس مشكلة "محتملة" بعد 30 أو 40 عاماً، وإنما هو خطر واضح جليّ وقائم يهدد نمط حياتنا حالياً. ومن شأن الإجراءات التي نتّخذها على مدى نصف العقد المقبل، وخاصة في الدورة السادسة والعشرون لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغيّر المناخ (سي أو بيه 26) في غلاسكو، أن يُحدث فارقاً بين تجنب أو مواجهة أسوأ التأثيرات المناخ. ونُهيب بجميع الأطراف على اتخاذ إجراءات حازمة عوضاً عن إلقاء الكلمات في "سي أو بيه 26" لتجنيب العالم أزمة وشيكة ورسم الطريق نحو مستقبل مستدام".

 

ارتفاع مرتقب للانبعاثات الكربونية بنسبة 6.7 في المائة في عام 2021

يؤدي الارتفاع الهائل لانبعاثات غازات الدفيئة من الشركات العامة بالتزامن مع انتعاش الأنشطة الاقتصادية العالمية إلى تقليص الإطار الزمني لحدود درجات الحرارة بسرعة أكبر.

 

ووجد "متتبع حيادية انبعاثات الكربون"، وهو مقياس فصلي للتقدم الذي يحرزه التغير المناخي في عالم يضم 9,300 شركة عامة استناداً إلى مؤشّر أسواق الاستثمار العالمي لجميع البلدان "إم إس سي آي إيه سي دبليو آي"، أنّه يُتوقّع ارتفاع انبعاثات هذه الشركات بنسبة 6.7 في المائة هذا العام.

 

لا قطاع أو منطقة آمنة

وتوصّل "متتبع حيادية انبعاثات الكربون" أيضاً إلى أنّ أقل من نصف الشركات المدرجة في البورصة تتماشى مع ارتفاع درجات الحرارة بمقدار درجتين مئويتين، إلّا أنّه لا يوجد قطاع أو منطقة تتماشى مع هدف الدرجتين المئويتين. وينطبق ذلك حتّى على القطاعات منخفضة الانبعاثات الكربونية من قبيل الرعاية الصحية وتكنولوجيا المعلومات والخدمات المالية، إذ تُظهر جميعهاً قيماً استهلاك شاذّة لكمية غير متكافئة من الميزانية المتبقية لقطاعاتها.

 

من منظور إقليمي، على الرغم من التوقّعات بأن تغدو شركات الاقتصادات المتقدمة أكثر كفاءة من حيث الانبعاثات خلال هذا القرن، إلا أن جميع المناطق لا تزال تصدر انبعاثات زائدة. وتتفاقم المشكلة بشكل كبير في الأسواق الناشئة في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، حيث بلغ الارتفاع الضمني لدرجات الحرارة التي تسببها الشركات المدرجة في البورصة 4.8 درجة مئوية، تليها الأسواق الناشئة في الأمريكيتين وآسيا، حيث سترتفع بمقدار 3.8 درجة مئوية و3.4 درجة مئوية على التوالي. لمعالجة هذه المشكلة، تحتاج الشركات إلى خفض انبعاثاتها الكربونية المطلقة بمتوسّط 10 في المائة سنوياً. غير أنه، وفي الفترة ما بين عامي 2016 و2020، تمكنت أقل من ربع الشركات المدرجة في البورصة العالمية من تحقيق هذا الإنجاز.

 

الفجوات الرئيسية في الكشف عن الانبعاثات – الكشف عن المتقاعسين

في قتٍ يسعى فيه المستثمرون وواضعو السياسات إلى بلوغ مستويات جديدة من الشفافية بشأن الانبعاثات، يُظهر أحدث تقارير "متتبع حيادية انبعاثات الكربون" ما يلي:

  • تُعتبر شركة الزيت العربية السعودية (أرامكو السعودية) وشركة "غازبروم باو" وشركة "كول إنديا ليميتد" أكبر ثلاث شركات مدرجة من حيث البصمة الكربونية
  • تُعد شركة "شانكسي كول إندستري كومباني" أكبر مُصدِر للانبعاثات لا يُفصح عن أي من انبعاثات غازات الدفيئة.
  • تم إدراج "جلاكسو سميث كلاين" و"إتش آند إم هينيس آند موريتز" وشركة كهرباء فرنسا في أفضل 10 شركات نشرت الأهداف الأكثر شمولاً لخفض الانبعاثات.
  • أعلنت شركة "غازبروم باو"، و"إيه بيه مولر - ميرسك إيه/إس" وشركة "تويوتا إندستريز كوربوريشن" عن نطاقات إضافية في الربع السابق وتبلغ حالياً عن جميع انبعاثات الشركة عبر معظم الفئات ذات الصلة (مثلاً: النطاق رقم 1 و 2 و 3)

 

ومن جانبه، قال ريمي برياند، رئيس شؤون الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات والمناخ بشركة "إم إس سي آي": "في حين أنّه من المشجع أن بعض أكبر الشركات المدرجة في العالم تتخذ خطوات مهمة من خلال توسيع نطاق الإبلاغ عن الانبعاثات وتحديد أهداف إزالة الكربون، يُوضح "متتبع حيادية انبعاثات الكربون" وجود فجوات كبيرة في ظلّ فشل العديد من الشركات في الإفصاح عن هذه المعلومات المهمة. وتتمتّع الإفصاحات المناخية بأهمية بالغة للمستثمرين، إذ تساعدهم على تقييم كثافة الكربون للشركات، ووضع نماذج للمخاطر المالية المتعلّقة بالمناخ والتأثير على أداء الحافظات، وتخصيص رأس المال وفقًا لذلك. وفي ظلّ الافتقار إلى بيانات دقيقة، تبقى فرص الشركات والمستثمرين في الوصول إلى حيادية انبعاثات الكربون واقعاً بعيد المنال. وندعو واضعي السياسات والجهات التنظيمية المالية في مؤتمر "سي أو بيه 26" إلى جعل الإفصاحات المتعلقة بالمناخ استناداً إلى المعايير الدولية إلزامية".

 

لمحة عن شركة "إم إس سي آي"

تُعتبر "إم إس سي آي" مزوداً رائداً لأدوات وخدمات دعم القرارات الحرجة لمجتمع الاستثمار العالميّ. وبفضل أكثر من 50 عاماً من الخبرة في الأبحاث والبيانات والتكنولوجيا، نوفّر الدعم لاتّخاذ قرارات استثمارية فضلى عبر تمكين العملاء من فهم الدوافع الرئيسية للمخاطر والعائدات وتحليلها والعمل بثقة لبناء حافظات أكثر كفاءة. كما نبتكر حلولًا رائدة في قطاعاتها، مبنية على الأبحاث، يستخدمها عملاؤنا لتكوين فهم أعمق للعملية الاستثمارية ولتحسين شفافية مراحلها كافة.

 

ملاحظات إلى المحررين

*جيجاتون تعادل مليار طن

 

يحتوي هذا البيان الصحافي على بيانات تطلعيّة بالمعنى المقصود في قانون إصلاح التقاضي الخاص بالأوراق المالية لعام 1995. وتُعنى البيانات التطلعيّة بالأحداث المستقبليّة أو الأداء المستقبلي، وتشمل مخاطر قد تسبب بالاختلاف المادي للنتائج الفعليّة أو الأداء ولا ينبغي التعويل على هذه البيانات التطلعيّة. وتتواجد المخاطر التي قد تؤثر على النتائج أو الأداء في في التقرير السنوي لشركة "إم إس سي آي" وفق نموذج "10-كي" للعام المالي الأخير المنتهي في 31 ديسمبر والمودعة أو المقدمة إلى لجنة الأوراق المالية والبورصة. لا تتعهد "إم إس سي آي" بتحديث أي بيانات تطلعية. لا تشكل أي من المعلومات الواردة في هذا البيان الصحفي نصيحة استثمارية كما لا ينبغي الاعتماد عليها على هذا النحو. لا تمنح "إم إس سي آي" أي حق أو ترخيص لاستخدام منتجاتها أو خدماتها من دون الحصول على الترخيص المناسب. كما لا تقدم "إم إس سي آي" أيّ ضمانة لقابليّة التجارة وصلاحيّة الهدف الخاصّ سواءً صراحةً أو ضمناً أو غير ذلك فيما يتعلق بالمعلومات الواردة في هذا البيان وتخلي مسؤوليتها إلى أقصى الدرجات التي يسمح بها القانون.

 

ويُمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية من هذا البيان الصحفي على موقع "بزنيس واير" (businesswire.com) عبر الرابط الإلكتروني التالي:

https://www.businesswire.com/news/home/20211012005339/en/

 

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق