كورونا تضرب 6 لاعبين في منتخب تونس قبل مواجهة موريتانيا

الحكاية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أعلن الاتحاد التونسي لكرة القدم، عن إصابة 6 لاعبين في صفوف المنتخب الأول لكرة القدم بفيروس كورونا، في بيان رسمي، وذلك عقب الفحوصات التي يجريها الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف"، بشكل دوري للمنتخبات المشاركة في بطولة كأس الأمم الأفريقية بالكاميرون، والتي تسبق كل مباراة.

وجاء في البيان الرسمي الذي أعلنه الاتحاد التونسي ما يلي: "في إطار الاختبارات الدورية للتوقي من الإصابة بفيروس كورونا التي يقوم بها الاتحاد الإفريقي لكرة القدم و التى تسبق كل مباراة كما تنص عليه قوانين البطولة، كشفت الفحوصات التي أجريت صباح اليوم عن إصابة كل من نعيم السليتي ويوهان وتوزغار و أسامة الحدادي و محمد دراجر و ديلان برون و عصام الجبالي بفيروس كورونا".

وأضاف البيان: "وقد تم عزلهم عن المجموعة، ونتمنى الشفاء العاجل للاعبين و العودة السريعة للنشاط".

وكان المنتخب التونسي قد افتقد لخدمات لاعبه يوسف المساكني في منافسات الجولة الأولى ضد منتخب مالي، وذلك بسبب إصابته أيضاً بفيروس كورونا، قبل أن يتعافي منه خلال الأيام القليلة الماضية.

تونس تستعد لمواجهة موريتانيا و"كاف" يعتمد فوز مالي على نسور قرطاج
ويستعد منتخب تونس لخوض مباراته الثانية في كأس أمم أفريقيا، ضد منتخب موريتانيا، يوم الأحد المقبل في تمام السادسة مساءً، على ملعب ليمبي ستاديوم في مدينة ليمبي الكاميرونية.

ويحتل منتخب تونس المركز الرابع في جدول ترتيب المجموعة، بدون أي رصيد من النقاط، بعد الهزيمة في المباراة الأولى ضد منتخب مالي بهدف دون رد، في لقاء شهد جدل تحكيمي كبير، عقب إنهاء الحكم جاني سيكاوزي للمباراة قبل نهاية الوقت الأصلي بـ 5 دقائق، ثم استئنافها مجدداً وإنهائها في الدقيقة 89، مما أشعل غضب الجهاز الفني لنسور قرطاج بقيادة المدرب منذر الكبير.

وكانت اللجنة المنظمة لكأس الأمم الأفريقية، قد قررت اعتماد نتيجة المباراة بفوز مالي بهدف نظيف، وعدم اعتبار المنتخب التونسي منسحباً، وعدم إعادة المباراة، وذلك بعدما أقرت بأن الحكم الزامبي جاني سيكازوي عانى من وعكة صحية بسبب ارتفاع درجة الحرارة. المنتخب الأول لكرة القدم بفيروس كورونا، في بيان رسمي، وذلك عقب الفحوصات التي يجريها الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف"، بشكل دوري للمنتخبات المشاركة في بطولة كأس الأمم الأفريقية بالكاميرون، والتي تسبق كل مباراة.

وجاء في البيان الرسمي الذي أعلنه الاتحاد التونسي ما يلي: "في إطار الاختبارات الدورية للتوقي من الإصابة بفيروس كورونا التي يقوم بها الاتحاد الإفريقي لكرة القدم و التى تسبق كل مباراة كما تنص عليه قوانين البطولة، كشفت الفحوصات التي أجريت صباح اليوم عن إصابة كل من نعيم السليتي ويوهان وتوزغار و أسامة الحدادي و محمد دراجر و ديلان برون و عصام الجبالي بفيروس كورونا".

وأضاف البيان: "وقد تم عزلهم عن المجموعة، ونتمنى الشفاء العاجل للاعبين و العودة السريعة للنشاط".

وكان المنتخب التونسي قد افتقد لخدمات لاعبه يوسف المساكني في منافسات الجولة الأولى ضد منتخب مالي، وذلك بسبب إصابته أيضاً بفيروس كورونا، قبل أن يتعافي منه خلال الأيام القليلة الماضية.

تونس تستعد لمواجهة موريتانيا و"كاف" يعتمد فوز مالي على نسور قرطاج
ويستعد منتخب تونس لخوض مباراته الثانية في كأس أمم أفريقيا، ضد منتخب موريتانيا، يوم الأحد المقبل في تمام السادسة مساءً، على ملعب ليمبي ستاديوم في مدينة ليمبي الكاميرونية.

ويحتل منتخب تونس المركز الرابع في جدول ترتيب المجموعة، بدون أي رصيد من النقاط، بعد الهزيمة في المباراة الأولى ضد منتخب مالي بهدف دون رد، في لقاء شهد جدل تحكيمي كبير، عقب إنهاء الحكم جاني سيكاوزي للمباراة قبل نهاية الوقت الأصلي بـ 5 دقائق، ثم استئنافها مجدداً وإنهائها في الدقيقة 89، مما أشعل غضب الجهاز الفني لنسور قرطاج بقيادة المدرب منذر الكبير.

وكانت اللجنة المنظمة لكأس الأمم الأفريقية، قد قررت اعتماد نتيجة المباراة بفوز مالي بهدف نظيف، وعدم اعتبار المنتخب التونسي منسحباً، وعدم إعادة المباراة، وذلك بعدما أقرت بأن الحكم الزامبي جاني سيكازوي عانى من وعكة صحية بسبب ارتفاع درجة الحرارة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق