معهد بيه إم آي يطلق المحور الافتراضي ميك رياليتي لإلهام الناس...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

فيلادلفيا-السبت 11 سبتمبر 2021 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): أطلق معهد "بروجكت مانجمنت إنستيتيوت" ("بيه إم آي") اليوم "ميك رياليتي"، وهو محور افتراضي صُمّم لإلهام صانعي التغيير ودعمهم فيما يُحفزون التحول ويحدثون تأثيراً اجتماعيّاً إيجابياً حول العالم في ظل التعامل مع جائحة "كوفيد-19". ويسرد "ميك رياليتي" قصصاً فريدة من نوعها لصانعي التغيير الذين يقومون بدور رائد في إحداث التغيير على الصعيدين الشخصي والمهني– فيما ولّدوا تأثيراً في عالم اليوم القائم على المشاريع، يمكّن هذا المحور الافتراضي صانعي التغيير من المباشرة بمشروعهم التالي أو متابعة مشروع لم ينهوه بعد.

يحتوي هذا البيان الصحفي على وسائط متعددة. يمكنكم الاطّلاع على البيان الكامل عبر الرابط الالكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20210908005777/en/

وفي دراسة معهد "بيه إم آي" الاستقصائية العالمية للعام 2020 "ميك رياليتي غلوبال سورفيي 2020"1 قال أربعة تقريباً من خمسة عملاء (79 في المائة) إنّهم يعتبرون عام 2021 بمثابة "محاولة أخرى" نتيجة أزمة "كوفيد". لكن 83 في المائة منهم قال إن عام 2020 حضّرهم للعام 2021، ويخطط عدد حتى أكبر ذلك (86 في المائة) للعمل بجهد أكبر هذا العام لتحويل أفكارهم الجيدة إلى حقيقة.

وقال مايك دي بريسكو، الرئيس التنفيذي للشؤون التشغيلية لدى معهد "بيه إم آي" في هذا السياق:"عطّلت الجائحة عدداً لا يحصى من خطط عام 2020، ولكنّ العديد من القادة والمفكرين المبتكرين أحسنوا استعمال الوقت لرسم خطواتهم التالية. ونظراً إلى أن المزيد من المجتمعات والمنظمات في جميع أنحاء العالم تلجأ بحذر إلى التعافي والإحياء، تركز الفرق بشكل متزايد على تحويل مشاريعهم المتوقفة إلى حقيقة ملموسة. لكن مع ذلك، فإن تحويل تلك الفكرة إلى حقيقة ليس بالأمر السهل ويتطلب مهارات فعالة في ما يتعلق بإتمام المشاريع وطرقاً جديدة للعمل؛ هذا هو السبب وراء عمل معهد ’بيه إم آي‘ على تمكين صانعي التغيير من اتخاذ إجراءات من خلال محور ’ميك رياليتي‘ الافتراضي".

من "كيك أوف" KICKOFF إلى المهارات الشخصية

يتميز المحور الافتراضي لمعهد "بيه إم آي" بمقاطع فيديو وقصص حقيقية لصانعي التغيير في جميع أنحاء العالم الذين يحولون أفكارهم إلى حقيقة - من إنشاء بطاريات قابلة للتحلل الحيوي للسيارات الكهربائية في الهند إلى استعادة موائل الحيوانات في أعقاب حرائق الغابات الأسترالية. ويربط المحور صانعي التغيير أيضاً بأدوات وموارد من معهد "بيه إم آي" ودورات تدريبية حول أفضل ممارسات إدارة المشاريع، بما في ذلك "كيك أوف" – وهي دورة تدريبية رقمية مجانية مدتها 45 دقيقة ومجموعة أدوات ترشد المتعلمين حول أساسيات إدارة المشاريع بمحتوى صغير الحجم وقوالب قابلة للتحميل يمكنهم أن ينفذوها بسرعة في العمل.

كما يساعد محور "ميك رياليتي" الافتراضي المتخصصين في إدارة المشاريع وغير المتخصصين على تحديد شخصية صانع التغيير الفريدة الخاصة بهم ويقدم معلومات حول "المهارات الشخصية" أو السلوكيات الاجتماعية - مثل الاتصالات والتعاطف والقيادة التعاونية والعقلية المبتكرة - التي تعتبر مهمة في قيادة التغيير وتسمح للناس بالعمل معاً بشكل جيد لإنجاز الأمور. إنها تكمل المهارات التقنية أو المهنية المطلوبة ويمكن أن تكون الفرق بين نجاح المشروع وفشله.

البحث يبعث الأمل

إنّ الغالبية العظمى من صانعي التغيير منفتحون على تعلم مهارات جديدة. فبحسب الدراسة الاستقصائية التي قام بها معهد "بيه إم آي"، يخطط 81 في المائة من المستهلكين لتعلم مهارات جديدة لإحياء مشاريعهم. ويخطط ما يقارب ثلاثة أرباع منهم (73 في المائة) للقيام بدور أكثر نشاطاً في قيادة التغيير، و 66 في المائة متفائلون بشأن قدرتهم على النجاح.

ويجلب المستهلكون طموحات مماثلة - وروحاً معينة من المغامرة - إلى حياتهم المهنية. إذ يهتم أكثر من اثنين من كل عشرة (22 في المائة) ببدء عمل تجاري خاص به، ويريد عدداً مماثلاً (22 في المائة) بدء عمل جديد. فضلاً عن أنهم مهتمون أيضاً بزيادة مستوى مسؤوليتهم في الوظيفة (28 في المائة) وبتعلم مهارات جديدة متعلقة بالوظيفة (31 في المائة).

ومن بين هذه المهارات توجد المهارات الشخصية مثل الإبداع (35 في المائة)، والتواصل (38 في المائة)، والتعاون/العمل الجماعي (25 في المائة)، بالإضافة إلى مهارات إدارة المشاريع نفسها (24 في المائة)2.

وأضاف ديبريسكو: "نأمل الاعتماد على هذا الشعور بالإثارة والتفاؤل من خلال محورنا الافتراضي ’ميك رياليتي‘. ونؤمن بأن هناك رغبة مكبوتة في إحداث التغيير والتأثير في جميع مجالات حياة الناس - الشخصية والمهنية وفي مجال الخير الاجتماعي. يتمثل هدفنا في تزويد الأشخاص بالأدوات - وبقليل من الإلهام - للبدء".

لحصول صانعي التغيير على الإلهام واتخاذ الخطوة التالية نحو تحويل فكرتهم إلى حقيقة، بإمكانهم زيارة الرابط الإلكتروني التالي: pmi.org/Make-Reality.

لمحة عن معهد "بروجكت مانجمنت إنستيتيوت"

يعد معهد "بروجكت مانجمنت إنستيتيوت" ("بيه إم آي") الجمعية المتخصصة الرائدة في العالم لمجتمع عالمي متنامٍ يضم ملايين المتخصصين في المشاريع وصانعي التغيير في جميع أنحاء العالم.

باعتباره الهيئة الرائدة في العالم في إدارة المشاريع، يمكّن معهد "بيه إم آي" الأفراد من تحويل أفكارهم إلى حقيقة واقعة. ومن خلال توفير الدعم والتشبيك والتعاون والتعليم والأبحاث العالمية، يعمل معهد "بيه إم آي" على إعداد المؤسسات والأفراد في كل مرحلة من مراحل مسيرتهم المهنية للعمل بذكاء أكبر حتى يتمكنوا من تحقيق النجاح المرجو في عالم يشهد تغيرات دائمة.

استناداً إلى إرث يبعث على الفخر ويعود تاريخه إلى عام 1969، يعتبر "بيه إم آي" مؤسسة هادفة تعمل تقريباً في جميع البلدان حول العالم. وتتمثل مهمتها في تطوير المهن وتعزيز النجاح التنظيمي وتزويد صانعي التغيير بمهارات وطرق جديدة في العمل لتحقيق أقصى قدر من التأثير. وتشمل عروض "بيه إم آي" المعايير المعترف بها عالمياً، والشهادات، والدورات التدريبية عبر الإنترنت، والقيادة الفكرية، والأدوات، والمنشورات الرقمية، والمجتمعات. للمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة الرابط التالي: pmi.org  والتواصل معنا عبر "لينكد إن"، و"فيسبوك"، و"تويتر"، و"إنستغرام" لمواكبة آخر أخبار معهد "بيه إم آي".

منهجية الدراسة الاستقصائية:

أجرى معهد "بروجكت مانجمنت إنستيتيوت" دراستين استقصائيتين عالميتين عبر شبكة الإنترنت شملت ما مجموعه 8750 مشارك في الفترة ما بين 6 نوفمبر و 25 نوفمبر 2020. وخضع للدراسة 1750 قائد أعمال يؤثر على شركته أو يتخذ القرارات نيابة عنها (250 من كل دولة) و 7000 مستهلك عام (1000 من كل دولة) من الدول التالية: الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وأستراليا والهند وسنغافورة وجنوب إفريقيا والإمارات العربية المتحدة. وتم بذل أفضل الجهود لتحقيق التوازن بين عينات المستهلكين العامة لتعكس التمثيل الوطني لكل منهم عبر الجنس والعمر والمنطقة ودخل الأسرة والعرق/الإثنية. وبلغ هامش الخطأ المقدر ("إم أو إي") 2.3 في المائة للدراسة الاستقصائية لقادة الفكر التجاري و 1.7 في المائة للدراسة الاستقصائية للمستهلك العام بمستوى ثقة 95 في المائة.

_______________

1 معهد "بروجكت مانجمنت إنستيتيوت". (2020). الدراسة الاستقصائية العالمية "ميك رياليتي غلوبال سورفيي"

2 معهد "بروجكت مانجمنت إنستيتيوت". (2020). الدراسة الاستقصائية العالمية "ميك رياليتي غلوبال سورفيي"

 

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع "بزنيس واير" businesswire.com)) على الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20210908005777/en/

 

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق