شيكابالا يشعل معركة جديدة مع اتحاد الكرة

الحكاية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يجهز محمود عبد الرازق شيكابالا كابتن نادى الزمالك دعوى قضائية ضد اتحاد الكرة للمطالبة بتعويض مالى عن الأضرار الفنية والنفسية عن فترة الإيقاف، وابتعاده عن المشاركة فى المباريات، على خلفيات أحداث مباراة الزمالك والبنك الإهلى فى الموسم الماضى ومراسم تسليم درع الدورى.

وكشف مصدر مقرب من اللاعب أنه سيتم رفع دعوى قضائية ضد اتحاد الكرة للمطالبة بتعويض مالى، خاصة أن شيكابالا حصل على حكم من مركز التسوية والتحكيم برفع الإيقاف نتيجة عدم خضوعه لتحقيقات فى الواقعة، إلا أن اتحاد الكرة تمسك بتطبيق العقوبة ورفض رفع الإيقاف.

من ناحية أخرى قال عدلى القيعى، مسئول التعاقدات السابق بالنادى الأهلى، إن محمود عبد الرازق شيكابالا، قائد الفريق الأول لكرة القدم بنادى الزمالك، خلال الوقت الحالى، وقّع من قبل للنادى الأهلى.

وأضاف عدلى القيعى، فى تصريحات تليفزيونية: "شيكابالا كانت رغبته الانضمام للنادى الأهلى عندما كان فى باوك اليونانى".

وتابع: "شيكابالا قام بالاتصال بي من أجل الانضمام للأهلي عندما كان فى باوك اليوناني وقال لى الزمالك غير مهتم بضمى، ثم فى نهاية الأمر قام بتغيير رأيه".

وتابع: "أحمد حسن ومحمد بركات هما الصفقتان الأصعب فى مشوارى مع التعاقدات داخل النادى الأهلى".

وأشار عدلي القيعي إلى أنه كان يتمني ضم طارق حامد لاعب وسط نادى الزمالك الحالى فى النادى الأهلى من أجل دعم صفوف الفريق، وبالفعل كنا قريبين من ذلك، مضيفاً: "محمود طاهر رئيس النادى الأهلى وقتها كان يقوم بأداء مناسك العمرة وكان سموحة طالب 7 ملايين جنيه، لكن الزمالك كان أسرع فى الصفقة".

وأكد عدلى القيعى أنه شعر بالحزن على رحيل رمضان صبحى، لاعب الأهلي، إلى بيراميدز خلال الصيف الماضي، وقال: "زعلت على رحيل رمضان صبحي من الأهلي خاصة أن النادي كان يتعامل معه على أنه مشروع للمستقبل"، مضيفا: "موقف رمضان صبحي يختلف عن شريف إكرامي وأحمد فتحي".

0 تعليق